المدير السابق يطلق Vivaldi

Vivaldi وهو متصفح قائم على الكروم , الأوامر السريعة لاستخدام أوامر الكتابة و سرعة الاتصال الهاتفي , الوصول و المقدرة على تنظيم الصفحات المتعددة بشكل عمودي من ميزاته الكثيرة
التقييم 4.0
بواسطة (2) زائر
القراءات : 371
أطلق المدير التنفيذي السابق لشركة Opera و اسمه جون فون اليوم المراجعة الأولى ل Vivaldi وهو متصفح قائم على الكروم , إن مزايا الأدوات ل Vivaldi مثل الأوامر السريعة لاستخدام أوامر الكتابة بدلاً من , Mouse سرعة الاتصال الهاتفي لل Opera , الوصول و المقدرة على تنظيم الصفحات المتعددة بشكل عمودي لقد أخبرني فون مؤخراً في هذا الأسبوع "لقد جعلنا المتصفح لأحل أصدقائنا" "Vivaldi هو لكل أولئك الناس الذين يرغبون الكثير من متصفحهم" كان قد مضى ثلاث سنوات و نصف منذ أن استقال من منصب المدير التنفيذي للشركة بعد أن بناها في عام 1995 . و لقد ظهر مرةً أخرى تماماً منذ سنة واحدة عندما أطلق Vivaldi و التي هي شبكة تواصل اجتماعي و موقع هام للمنفيين من شبكة Opera و التي هي الأن موقع اجتماعي مغلق , لطالما كان من الواضح بأن فون يمتلك طموحاً أكبر من أن يكون تنظيم موقع فقط , لقد أخبرني فون سابقاً في هذا الأسبوع أنه مستمر في استخدام متصفح Opera بكل سعادة رغم أنه كان قد هجر العمل هناك , إلى أنه قد قرر العودة إلى لعبة المتصفحات بعد قرار Opera بإيقاف عمل محرك Bristo و التوجه نحو قاعدة مستخدمين مختلفة , و لقد قال لي "لقد صنع المتصفح بالقرب من المجتمع و التواصل القريب من مستخدميه و لقد شعرت أنه هذا التواصل قد تم بنجاح". عمل الفريق على متصفح Vivaldi منذ سنة و نصف , و في حين أن ما بين يدينا ليس عبارة إلا عن نسخة تجريبية و استعراض للعديد من الميزات الجديدة , فإن المتصفح يبدو لامعاً منذ الأن , و إن العديد من مزايا Vivaldi قد تم استلهامها من Opera و إن فون يعلم بهذا جيدا و لكن شركة Opera كانت قد قررت الاستغناء عن العديد من هذه المزايا بعد أن قامت بالتحويل إلى ويب كيت Web Kit و لقد ناقش فون على أنه يوجد العديد من المتصفحات المتوفرة للمستخدمين اللذين لا يتطلبون الكثير من المتصفح , إلا أننا سوف نعمل لصالح المستخدمين اللذين يمضون ساعات طويلة على الإنترنت , و اللذين يقومون بتصفح العديد من الصفحات في نفس الوقت و يحبون العمل مع الكثير من المحتويات بشكل فعال. لقد أختار فريق Vivaldi (Chromium) كقاعدة بناء لمتصفحهم , إن الفريق صغير نسبياً ليقوم بإنشاء محركه الخاص فلقد وضع الفريق استخدام محرك الموزيلا بعين الاعتبار إلا أنهم و كنتيجة نهائية فلقد قرروا استخدام Chromium , كما و تطلعوا لاستخدام Web Kit إلا أن ذلك لم يكن منطقياً و كما قال "إذا اخترت موزيلا فشعورنا أن القليل من الناس هم الذين يستخدمون موزيلا لا غير , أياً كان فكليهما خيار جيد و لكننا قد اخترنا الأكثر أماناً لقد استخدمت نسخة العرض هذه من Vivaldi ليوم كامل و بكل ثقة أقول إن الفريق يعمل بشكل متقن". إن هذا التصميم يمثل و يركز على البساطة كما و يوجد هنالك بعض من اللمسات اللعوبة , مثلاً إن الصفحات و القوائم يتغير لونها بحسب اللون المسيطر على الصفحة التي يتصفحها المستخدم و بالتأكيد فإن المستخدم يستطيع إيقاف هذه الميزة إن رغب بذلك , مثل إصدارات سابقة من متصفح ال Opera , يحتوي Vivaldi على شريط القوائم و على الزاوية اليسارية للنافذة مما يسهل الوصول إلى المواقع المفضلة و إلى أدوات أخرى للمستخدم , و يوجد الكثير من المزايا الصغيرة الأنيقة المدمجة بالمتصفح مثل عروض عن الصفحات , تحويل الصفحات المتعددة إلى أي زاوية في المتصفح , بدايةً ظننت أن أدوات التحكم السريع لن تكون مفيدة و لكن عند بداية استخدامك لهم و بسرعة فائقة فسوف يصبحون جزءاً من استخدامك للمتصفح و بكل صراحة نعم لقد افتقدتهم عندما عدت لاستخدام الكروم , حتى الأن هناك العديد من المزايا الغير متوافرة فعلى سبيل المثال لا يوجد هنالك شريط المواقع المفضلة و لا يمكنك تنصيب أي إضافات و توسعات و بنظرة مستقبلية فإن Vivaldi سوف يتضمن على عميل بريد إلكتروني مدمج و الذي قد يبدو عودة إلى المتصفحات من الجيل القديم , و لكنه عمل لطالما تضمنته متصفحات ال Opera و كما قال فون أن هذه الميزة قد نالت إعجابه و أحب وجودها في هذا المتصفح و كما أخبرني أن Web Mail ليست للجميع و بالتأكيد ليس للمستخدمين المتقدمين , و إن العديد من المستخدمين لديهم الكثير من الحسابات البريد الإلكتروني و من غير الممكن جمعهم سويةً. أما عن حيازتك لعميل ال Email المدمج في صفحتك فهو أمر طبيعي جداً , وقريباً سوف يزود Vivaldi مستخدميه بحسابات بريد الكرتوني خاصة به , و إن ميزة عميل البريد الإلكتروني سوف تعمل مع أي بريد الكرتوني أخر , لذا فإن لدى Vivaldi حالياً 25 موظف و حتى الأن فإن فون يقوم بتمويل المشروع شخصياً و بنظرة مستقبلية لأنه يتجه إلى تمويل موقعه عن طريق صفحات البحث و العقود المتنوعة و أضاف أنه يتوجب على الشركة ابتكار الطريقة المثلى لهذا التمويل.


آراء الزوار