مراجعة لعبة Ghost Recon

لعبة غوست ريكون أو بالعربية '' استطلاع الشبح '' ، هي سلسلة ألعاب حربية تكتيكية، صدر منها عدة أجزاء وحققت مبيعات ممتازة ونالت على إعجاب اللاعبين والنقاد على حد سواء
التقييم 5.0
بواسطة (4) زائر
القراءات : 539
تتحدث لعبة Ghost Recon عن فرقة قوات خاصة سرية في الجيش الأميركي تعرف باسم الأشباح، يتم إرسالها إلى مناطق  مختلفة من العالم حيث النزاعات والحروب والعمل على تنفيذ مهام خاصة ومعقدة، صدر منها عدة أجزاء أحدثها جزء غوست ريكون وايلد لاندس.
و يعتبر هذا الجزء معتمد على لعبة توم كالنسي والتي يتم لعبها من خلال الأرقام، ووفقاً لمعايير توم كالنسي، فإن قصة وايلد لاندس هي عبارة عن قصة انتقام متنكرة بزي عملية الإطاحة بأكبر شركة لتجارة المخدرات في العالم.
هذا وتقدم لك اللعبة عالم مفتوح و ضخم مصمم بطريقة دقيقة و بعيد عن العشوائية التي قد نراها في ألعاب العالم المفتوح، فهناك البيئات الجبلية و البيئات الساحلية، و هناك مهمات ستنفذها في الغابات و هذا التنوع قد يقلل من الملل في تكرار المهمات.
كما سيتم الكشف عن مواقع الأسلحة لإضافتها إلى مجموعة الأسلحة الخاصة بك، على الرغم من أن تكديس مخزون من الأسلحة النارية هو أمر اختياري بحت ، بالمقارنة مع العديد من الألعاب التي تكون حيازة البنادق فيها نقطة بيع رئيسية، و المشكلة هي أنه يمكنك بسهولة إكمال اللعبة مع الحمل الأولي الخاص بها، وذلك بأن تكسب بانتظام تطوير المهارات و البعثات التي تنتهي منها ، ويمكنك الوصول إلى سلاح الشبح الجوهري - بندقية القناص - في وقت مبكر، كما هناك حوافز للبحث عن أسلحة أخرى إلا إذا كنت تهوى الاستمتاع بتجربة الخلط بين أسلحة مختلفة.
جنباً إلى جنب مع الفوائد التقديرية الواضحة والموجودة في بندقية القناص، والطائرات بدون طيار حتى قبل ترقية قدراتها، والتي تعد أداة مفيدة للغاية، حيث أنها حافز للعديد من الميزات في اللعبة.
وعلى الرغم من أن الطائرات بدون طيار تقوم بتحديد أهدافك، إلا أنها مهمتك أنت أن تقوم بالتصويب وعمليات القتل، كما تؤكد ضرورة التنسيق استئناف الفريق القائم من اللعبة ، والذي يمكن أن يكون من ذوي الخبرة مع زملائه ، أو مع لاعبين آخرين.
ويشار إلى أن أكثر اللحظات متعة في اللعبة، هو عندما يتسنى لك لعب دور الشبح في بعثات التخفي ، مما يعني وجودك في منطقة نائية لتسليح نفسك بالمعلومات البصرية الكافية التي تمكنك من القيام بعملية التسلل بثقة، ومن ثم القيام بمهمة الكشف عن شخص ما أو إنقاذ شخص معين.
و من اللحظات التي تحظى بنفس القدر من المتعة، هي تلك التي تكون من خلالها محدوداً بالوقت للتكيف مع ظروف معينة، أو عند ظهور خطأ في إحدى الخطط الموضوعة، أو عندما يتم الإمساك بك في نهاية بعثة التخفي، وغيرها العديد من اللحظات المرعبة والممتعة في الوقت نفسه.
أما القضاء على قادة الأعداء، فسيكون مقسم حيث سيتم تقسيم عالم اللعبة الى قطاعات لكل قائد قطاع خاص، و بسيطرتك على هذه القطاعات و تقوية نفوذ الحلفاء الذين يعملون معك، ستضعف سيطرة القادة لتصل إليهم في النهاية و تقضي عليهم، و بهذا التسلسل ستحرر قطاعات عالم اللعبة و تضعف قوة دولة سوينو حتى تصل إليه في النهاية.
وتجدر الإشارة إلى أن تصاميم السيارات و مسارات التنقل بين المناطق ستجعلك تقف بعض الوقت لتتأمل جمال تصميمها خصوصاً عندما تسير في مناطق مرتفعة فوق الجبال مع انعكاسات أشعة الشمس على المناطق المبللة.
إحدى الفوائد غير المفاجئة لتقنية العالم المفتوح، هي السبل التي لا تعد ولا تحصى للتسلل إلى معقل العدو، حيث يمكن إيجاد العديد من المداخل البديلة لتنفيذ الهجوم المباشر.
أيضاً الأصوات في اللعبة جيدة سواء أصوات مراسلات الراديو التي تجعلك تشعر أنك فعلا في مهمة خاصة، أو حتى ندائات الاعداء عند العثور على أحد أصدقائهم مقتول حيث يتم تنبيه باقي الأعداء عبر الراديو او بالصوت العالي عن وجود اختراق مما يزيد من التشديد الامني و البحث في بعض الأماكن القريبة.
ولكن نظراً إلى أن هذه اللعبة هي الثانية من نوعها التي تدعم تقنية العالم المفتوح في نطاق ألعاب كالنسي، فإنها تعتبر فرصة ضائعة إلى حد ما نظراً إلى حجم الطموح على خريطتها التي على ما يبدو لا حدود لها، وبينما تكمن قوتها الرئيسية بتنوع رسالتها، فإنك لن تدوم طويلاً إلى أن تفقد شيء من الحماس عند الوصول إلى عتبة شركة سوينو ، يعني تراجع الإيجايبية والحماس ينتهي أسرع من ما هو متوقع بالنسبة للعبة تتضمن هذا العالم الكبير والمتنوع.


آراء الزوار