مايكروسوفت تعلن عن خطة لتكوين وحدات معالجة مركزية خاصة بها

- السندباد
مايكروسوفت تعلن عن خطة لتكوين وحدات معالجة مركزية خاصة بها
أوردت بلومبرج تقريراً يوم الجمعة الفائت حول قيام شركة البرمجيات العملاقة (مايكروسوفت) العمل على تطوير وحدة معالجة مركزية خاصة بها تحت اسم (Arm) وذلك بهدف استعمالها ضمن مراكز بيانات الشركة، بالإضافة إلى تصميم شريحة أخرى من شأنها تشغيل بعض أجهزة الكمبيوتر الشخصية المكتبية.
سيكون بالإمكان أيضاً استخدام وحدة المعالجة المركزية للخادم لتشغيل الحوسبة السحابية المقدمة لعملاء Azure، ولتشغيل بعض تطبيقات وخدمات Microsoft العديدة التي يتم تقديمها عبر مراكز بيانات Azure.
القراءات: 75

وقد كان لهذا الخبر أثر كبير في السوق، حيث انخفض سهم إنتل (INTC) الذي يعاني أساساً من إنخفاض بأكثر من 9% مع إغلاق يوم الخميس الفائت، لتنخفض اسهم إنتل بنسبة 24٪ بالمقارنة مع العام.

وفد تضمن تقرير بلومبيرج مجموعة من النقاط الرئيسية يمكن تلخيصها على الشكل التالي:

يرى التقرير أن من مصلحة Microsoft مواجهة وحدة المعالجة المركزية (Arm) لخادم Amazon

حتى الآن لا تزال وحدات المعالجة المركزية (CPU) للخوادم ذات بنية x86، تعتبر خيار أفضل من وحدات المعالجة المركزية Arm، وتوفر نظام بيئي أوسع للبرامج. ولكن على اعتبار أن (Nvidia (NVDA أعلنت عن صفقتها لشراء Arm، فإن وحدات المعالجة المركزية لخادم Arm تتمتع بقدر لا بأس به من الزخم في الوقت الحالي، وذلك بفضل عمل Arm's R&D للهياكل الدقيقة لوحدة المعالجة المركزية Neoverse.

وحدة المعالجة المركزية (Arm)

بإمكان وحدة المعالجة المركزية Graviton2 Arm من Amazon الاحتفاظ بمكانتها في مواجهة وحدات المعالجة المركزية x86 عند تشغيل بعض أحمال العمل (وليس كلها). كما أن السعر المنافس سمح لـ AWS بالحصول على مجموعة من العملاء البارزين للحوسبة السحابية التي تدعمها Graviton2.

من المؤكد أن من مصلحة Microsoft أن تقدم لعملاء Azure بديلاً جيد عن المثيلات التي تدعمها Graviton. كما أنها قد تكسب بعض التوفير في التكاليف باستخدام وحدات المعالجة المركزية Arm الخاصة بها للتعامل مع أعباء عمل داخلية معينة.

من غير المعلوم ما إذا كانت Microsoft ستعمل على تطوير وحدة معالجة مركزية Arm لأجهزة Surface

قد تؤدي جهود وحدة المعالجة المركزية من Microsoft إلى الحصول على شريحة لأجهزة Surface، يقول بلومبيرج إنهم من المتوقع أن يقدموا منتج خادم. كما يشير إلى أن وحدة تصميم الرقائق في Microsoft تتبع رئيس Azure (جيسون زاندر).

أجهزة Surface

كما تعمل Microsoft بالفعل مع (Qualcomm (QCOM تُعرف باسم خط Microsoft SQ لأجهزة Surface Pro X الخاصة بها. على اعتبار أن معالجات SQ قادرة على الاستفادة من أعمال البحث والتطوير الكبيرة لمعالج Qualcomm، وبالنظر إلى أن أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام التشغيل Windows لا تزال سوق متخصص إلى حد كبير، لذا فإن تصميم Microsoft لمعالج Arm لأجهزة Surface من تلقاء نفسها أمر غير مؤكد.

Microsoft قد تتعاون مع Marvell في مشروع Arm Server CPU الخاص بها

بدأت Microsoft في العام الماضي باستخدام وحدة المعالجة (Marvell’s (MRVL)، (Get Report ThunderX2 Arm Server ضمن مراكز بيانات Azure للتعامل مع بعض أعباء العمل الداخلية. وقبل بضعة أشهر، أعلنت شركة Marvell أنها ستنهي أعمال البحث والتطوير على وحدات المعالجة المركزية ThunderX الجاهزة من أجل تطوير وحدات المعالجة المركزية Arm المخصصة لعمالقة الإنترنت / السحابة.

Microsoft قد تتعاون مع Marvell

لكن وبالنظر إلى تغيير استراتيجية Marvell، وكذلك دخول Microsoft في شراكة مع Intel و AMD و Qualcomm على مر السنين في مشاريع شرائح مخصصة، فلن يكون من المفاجئ معرفة أن Marvell يساعد Microsoft في تطوير وحدات المعالجة المركزية لخادم Arm.

قد نسمع أخبار حول تعاون بين Google و Microsoft أيضاً

على الرغم من أن أعمال البنية التحتية السحابية الخاصة بـ (Google) ليست كبيرة مثل Amazon أو Microsoft، إلا أنها تتطور بسرعة كبيرة. لكن لدى Google احتياجات أعباء عمل داخلية ضخمة يمكن معالجتها جزئياً بواسطة Arm silicon.

وقد نشرت Google فعلياً مسرعات الذكاء الاصطناعي المصممة داخلياً وهي وحدات معالجة (Tensor (TPUs داخل مراكز البيانات الخاصة بها، وتسير على خطا Amazon و Microsoft في تصميم ذراعها الخاص وحدات المعالجة المركزية للخادم.

من جهة ثانية، فإن بإمكان Google اختيار الاعتماد على الشركات الناشئة مثل Ampere أو Nuvia، حيث قدمت كل واحدة منها ادعاءات مثيرة للإعجاب حول وحدات المعالجة المركزية لخادم Arm التي تعدها. حيث بدت Altra CPU التي أطلقتها Ampere مؤخراً قادرة على المنافسة في معايير معينة.


آراء الزوار