تربيَة الطفل في الإسْلام

تربية الأطفال على النهج التربوى السليم

التقييم 3.6 (12) زائر
السعر مجاني
عدد مرات التحميل : 2662
  • نظام التشغيل Windows
  • الاصدار 2018
  • تاريخ الاصدار : 29-1-2018
  • اخر تحديث في 29-1-2018

تحميل تربيَة الطفل في الإسْلام


تربية الأطفال في الإسلام لها شأن عظيم، حيث أن التربية هي الطريقة التي ينشأ الأبناء على خطاها فإذا كانت صحيحة سوية أعطت ثمارًا طيبة وأبناء صالحين نافعين لأنفسهم ووطنهم، وإذا كانت فاسدة فسدت ثمارها وأعطت أبناء غير سويين، لذلك كان الاهتمام بالتربية عميق وخصوصًا التربية في ظلال الدين الإسلامي التي عنى بها الكثير من الكتاب والمؤلفين، فنجد العديد والعديد من الكتب القيمة التي تتحدث عن التربية في الإسلام ومن أكثر الكتب المميزة التي تحدثت عن التربية المتاحة للجميع عن طريق تحميلها من خلال الشبكة العنكبوتية كتاب تربية الطفل في الإسْلام.

حول كتاب تربية الطفل في الإسلام

يقدم هذا الكتاب أسس التربية السليمة للطفل في ظل الدين الإسلامي وتعاليمه القويمة وأخلاقه السمحة التي يعرفها الجميع، حيث أن الدين الإسلامي والسنة النبوية الناظر إليهم يجد أنهم يقدمون لنا كنز ثمين يمكن الاعتماد عليه في تنشئة جيل سوي إيجابي يحب الخير لنفسه ومجتمعه، فنجد في الدين الإسلامي أساليب الثواب والعقاب كما أننا نجد الاهتمام بالأطفال من لحظة الولادة، وهذا متمثل في اختيار أسماء محببة لهم تتوافق مع الدين الإسلامي كما أن الإسلام يعلمنا كيفية نقل خبراتنا في الحياة الإيجابية إلى أبناءنا، فكما نعرف الدين المعاملة، وهذه المعاملة هي التي تعليمها للأطفال منذ الصغر. education  in Islam

نظرة شاملة حول فصول هذا الكتاب القيم

وإذا نظرنا داخل هذا الكتاب القيم نجد أن المؤلف قسمه إلى ثلاث فصول كل منها لا يقل أهمية عن الآخر، فنجده من خلال الفصل الأول يتناول تعريف التربية والطفل بشكل شامل ووافي، ثم يتحدث بشكل تفصيلي عن المولود وحقوقه قبل الولادة وبعدها، ومن ضمن تلك الحقوق على سبيل المثال اختيار اسم مناسب له، كما يتناول سيما من خلال ذلك الفصل أيضًا عن الصفات التي يجب توافرها في المربي الناجح مثل الحكمة والعدل والصدق وغيرها من الصفات الهامة، ثم يتناول في الفصلين الآخرين بالتفصيل كيفية بناء شخصية الطفل، كما يوضح أساليب التربية الخاطئة التي يبقى أثرها واضح مهما مر الوقت وتعاقبت الأيام.

هذا الكتاب هو من أفضل الكتب التى تعلم القارىء الكثير من الأمور حول التربية وطرق التربيه وكيف حثنا الاسلام على تربية الاطفال وكيفية التعامل معهم.

شرح و تقييم تربيَة الطفل في الإسْلام

نعم بكل تأكيد نحن نحتاج مثل هذا الكتاب في بيتنا حتى نربي أطفالنا على النهج التربوى الصحيح ، لذا يجب على كل أم وأب ان يقوموا بتحميل هذا الكتاب ويجعلوه جزءا في تربية أطفالهم حتى يصبحوا أطفال كبار همهم الأول والأخير هو تطبيق شريعة الاسلام في كل قول وفعل

الكاتب سيما راتب عدنان أبو رموز


سيما راتب عدنان أبو الرموز ليس له كتب ومؤلفات عديدة إلا أنه كاتب متميز أخرج لنا كتابه „تربية الطفل في الإسْلام „ ذلك الكتاب المميز الذي يحوي الكثير من الدرر التي تحتاجها كل أم وكل مربية في إتمام مهمتها التربوية، والجدير بالذكر أن سيما راتب حاصل على ماجستير دراسات إسلامية.

ايجابيات {تربية الطفل في الإسْلام} ومميزاته

يرى سيما راتب أن أطفالنا يأتون هذه الدنيا لا يعلمون شيئًا كالصفحات البيضاء وعلى المربيين من الآباء والأمهات ملء تلك الصفحات بتعاليم وأخلاق تتناسب مع رؤية الدين الإسلامي وقيمه، وإذا تمت التربية على هذا النحو فإنه أمر إيجابي يحمل في طياته العديد من الايجابيات الأخرى المتمثلة في خلق جيل من الشباب الناضج الواعي الشجاع الذي يتعامل بإيجابية ويصبح عضو فعال في المجتمع يساعد على دوران عجلة الإنتاج مما يترتب عليه النهوض بالمجتمع وتقدمه.
كما أن هذا الكتاب يوضح أمورًا قيمة إذا تم إتباعها تعود بالنفع على الطفل ومجتمعه، حيث أن سيما راتب يوضح لنا أن التربية لا تبدأ عند ولادة الطفل فقط، وإنما يتم التجهيز لها مسبقًا باختيار زوجة صالحة متبعة لتعاليم الدين الإسلامي يتوسم فيها القدرة على تربية أطفالها تربية صحيحة إسلامية، كما أن الطفل يجب الاعتناء به حتى قبل الولادة وهو في بطن أمه، فما أجمل الدين الإسلامي! وما أعظمه!


تقييم و آراء الزوار

  • لا مشاركات - شارك تجربتك